فصُـولٌ مِنَ الغُ ـرْبـَـة

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة
يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا ,, او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدى,, سنتشرف بتسجيلك
شكراً..عازف الأشجان
<body background="https://i.servimg.com/u/f26/15/66/40/64/wallpa12.jpg">
فصُـولٌ مِنَ الغُ ـرْبـَـة

المجموعة لكل السوريين المقيمين في المملكة وفي الخارج وربنا بيفرجها ويرجعنا بلادنا عن قريب يارب

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة أعزائي الزوار والأعضاء منورين منتدى فصُـولٌ مِنَ الغُ ـرْبـَـة منتدى التميز والأبداع ونتمنى ان نكون عند حسن ظنكم وننتظر مشاركاتكم ومساهماتكم ولأي أستفسار يرجى الأتصال بالإدارة

القابض على دينه كالقابض على الجمر

شاطر
avatar
أمـــــل
مشرف
مشرف

عدد المساهمات : 344
النقاط: : 406
تاريخ التسجيل : 20/09/2010

القابض على دينه كالقابض على الجمر

مُساهمة من طرف أمـــــل في الأربعاء سبتمبر 29, 2010 7:50 pm


القابض على دينه كالقابض على الجمر

” يأتي على الناس زمان القابض على دينه كالقابض على الجمر ”




أن الرسول صلى الله عليه وسلم أخبر أنه في آخر الزمان يقل الخير وأسبابه ، ويكثر الشر وأسبابه ، وأنه عند ذلك يكون المتمسك بالدين من الناس أقل القليل ، وهذا القليل في حالة شدة ومشقة عظيمة ، كحالة القابض على الجمر ، من قوة المعارضين ، وكثرة الفتن المضلة ، فتن الشبهات والشكوك والإلحاد ، وفتن الشهوات وانصراف الخلق إلى الدنيا وانهماكهم فيها ، ظاهرا وباطنا ، وضعف الإيمان ، وشدة التفرد لقلة المعين والمساعد

فالجمر في يد المسلم الصامد و محكم يده عليه . هو يتألم من الحرارة الملتهبة للجمر و لكنه قابض عليها . و هذا التشبيه يعكس مدى ما يقاسيه و يعانيه المؤمنون في ذلك الزمان في سبيل الاحتفاظ بدينهم و تعاليمه . فالمغريات و الصعوبات تأتي من كل جهة و تصل إليك و أنت في مكانك , و المتدين غريب في مجتمعه بل و في بيته وعائلته
فمع هذه الشرور المتراكمة ، والأمواج المتلاطمة ، والمزعجات الملمة ، والفتن الحاضرة والمستقبلة المدلهمة - مع هذه الأمور وغيرها - تجد مصداق هذا الحديث .



ولكن مع ذلك ، فإن المؤمن لا يقنط من رحمة الله ، ولا ييأس من روح الله ، ولا يكون نظره مقصورا على الأسباب الظاهرة ، بل يكون متلفتا في قلبه كل وقت إلى مسبب الأسباب ، الكريم الوهاب ، ويكون الفرج بين عينيه ، ووعده الذي لا يخلفه ، بأنه سيجعل له بعد عسر يسرا ، وأن الفرج مع الكرب ، وأن تفريج الكربات مع شدة الكربات وحلول المفظعات .



ونحن نشاهد و ندرك انطباق هذا الحديث الشريف على واقعنا المعاصر , و ما سيأتي سيكون أصعب و أشد . فعلى المؤمن في هذا الزمان أن يبحث عن المؤمنين الصابرين مثله , لكي يخفف من وحدته و غربته , و لكي يتواصو بالحق و بالصبر . فصحبة المؤمنين و مجالستهم و رؤيتهم من أنجع أساليب تذكر الآخرة و تجديد النشاط لمواجهة النفس و الشيطان . فلا تكن كالشاة المنفردة حيث يسهل على الذئب افتراسها . كما لا بد من إكثار ذكر الله تعالى بالليل و النهار سراً و علانية . فاستعينوا بقيام الليل فإنه خير معين على الآخرة و الدنيا .

وترك اتباع العادات الغربية السيئة التي أودت بنا إلى الحضيض كعيد الحب هذا ما هذا العيد إنهم يريدون ان يبعدونا عن ديننا ونحن بكل بساطة ننفذ لهم ما يريدون

الحب الحقيقي هو حب الله ورسوله هذا الحب ليس له ميعاد ولا مكان ولا وقت كما قال عليه الصلاة والسلام ( لايؤمن أحدكم حتى يكون الله ورسوله احب إليه مما سواهما )

وهؤلاء اللذين يحتفلون بهذا العيد أغلبهم مسلمون لا يعرفون من الإسلام غلا الإسم فقط والشهادتين اام باقي الأمور الجوهرية فهي لا تعنيهم بشيء

الشوارع مليئة باللون الأحمر ماذا يعني هذا اللون هل إلا التقليد الأعمى للغربيين واليهود لعنة الله عليهم لماذا نترك لهم هذه الفرصة للتخلي عن ديننا وهم يريدون ذلك

ونحن نقدمها لهم على طبق من ذهب

سئل بعض العلماء فترة الثمانينيات عن القابض على دينه من يكون في هذه الأيام ما هي صفته

كان الجواب القابض على دينه هو الآمر بالمعروف والناهي عن المنكر
وهذا يكاد معدوماً في هذه الايام

ولقد أعيد السؤال من فترة وجيزة عن صفة القابض على دينه فكان الجواب

أن القابض على دينه في هذه الأيام هو اللذي يحافظ على فروضه الخمسة والجمعة

انظروا ماذا حل بنا ألم يحن الوقت للرجوع لسنته وهديه
قال تعالى
( ألم يأنِ للذين آمنوا أن تخشع قلوبهم لذكر الله وما نزل من الحق ولا يكونوا كاللذين أوتوا الكتاب من قبل
فطال عليهم الأمد فقست قلوبهم وكثير منهم فاسقون )


بل آن يارب بل آن يارب

avatar
نور العيون
عضو جديد
عضو جديد

عدد المساهمات : 83
النقاط: : 104
تاريخ التسجيل : 22/09/2010

رد: القابض على دينه كالقابض على الجمر

مُساهمة من طرف نور العيون في الخميس سبتمبر 30, 2010 2:10 am



طرح قيم جدا ويستحق التقيم

للأسسسسسسف أصبحنا نعيش في زمن

نقلبت فيه المفاهيم وكثرة فيه الفتن

اصبحنا حقا نعيش في زمن القابض على دينه كا القابض على الجمر

فعلااااااااا أنه اخر الزمااااااان سيكون القابض على دينه كا القابض على الجمر وياله

من تشبيه شبهه الرسول عليه افضل الصلاة والسلام

فقد كثرت المغريااااات وكثر الذين يطلبون لإحياء الفتن والمغريااااات

تحت لوااااااء الحضارة وقمع الجهل والتخلف رغم ان الجهل في عينوو

مايعلمونه رغم أن دين الاسلام الذي بلغ فيه نبيننا

محمد عليه الصلاة والسلام قد نهى عن هذاااااا

اللهم انا نسئلك ان تجعل لنا من كل هم قرجااا ومن كل ضيق مخرجا

نسئلك بوجهك الكريم ان تثبت قلوبنا على الدين الحق

وان تجنب المسلمين الفتن ماظهر منها ومابطن


avatar
my_dying_bride
الدعم الفني
الدعم الفني

العمر : 30
المزاج المزاج : am in good mood until this moment
عدد المساهمات : 234
النقاط: : 269
تاريخ التسجيل : 19/09/2010

رد: القابض على دينه كالقابض على الجمر

مُساهمة من طرف my_dying_bride في الخميس سبتمبر 30, 2010 7:12 pm

الله يستر من الأعظم والله يثبتنا على دينا ويبعدنا عن الفتن والمعاصي متل ما باعد بين الشرق والغرب


_________________


الإخوان ثلاثة ..أخ كالغذاء تحتاج إليه كل وقت ، وأخ كالدواء تحتاج إليه أحياناً ، وأخ كالداء لا تحتاج اليه أبداً.


avatar
أمـــــل
مشرف
مشرف

عدد المساهمات : 344
النقاط: : 406
تاريخ التسجيل : 20/09/2010

رد: القابض على دينه كالقابض على الجمر

مُساهمة من طرف أمـــــل في السبت أكتوبر 02, 2010 5:10 am


ياهلا برائة والله صدقتي

اللهم العفو والعافية والموت على الأيمااااااااان
avatar
أمـــــل
مشرف
مشرف

عدد المساهمات : 344
النقاط: : 406
تاريخ التسجيل : 20/09/2010

رد: القابض على دينه كالقابض على الجمر

مُساهمة من طرف أمـــــل في السبت أكتوبر 02, 2010 5:12 am


ياهلااااااااااا هاني

اللهم اميييييييييييييييييين

    الوقت/التاريخ الآن هو الأحد ديسمبر 16, 2018 11:19 am