فصُـولٌ مِنَ الغُ ـرْبـَـة

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة
يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا ,, او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدى,, سنتشرف بتسجيلك
شكراً..عازف الأشجان
<body background="https://i.servimg.com/u/f26/15/66/40/64/wallpa12.jpg">
فصُـولٌ مِنَ الغُ ـرْبـَـة

المجموعة لكل السوريين المقيمين في المملكة وفي الخارج وربنا بيفرجها ويرجعنا بلادنا عن قريب يارب

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة أعزائي الزوار والأعضاء منورين منتدى فصُـولٌ مِنَ الغُ ـرْبـَـة منتدى التميز والأبداع ونتمنى ان نكون عند حسن ظنكم وننتظر مشاركاتكم ومساهماتكم ولأي أستفسار يرجى الأتصال بالإدارة

انظروا كيف تربي هذه الأم أولادها!!

شاطر
avatar
ibn.syr
المالك
المالك

العمر : 30
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : أعمال حرة
المزاج المزاج : معكر
عدد المساهمات : 549
النقاط: : 879
تاريخ التسجيل : 18/09/2010

انظروا كيف تربي هذه الأم أولادها!!

مُساهمة من طرف ibn.syr في الجمعة أكتوبر 15, 2010 5:21 am

لم تكمل الطفلة عامها الثالث .. تتلعثم بالحروف .. تقف خلف أمها وتشد فستانها
قائلة : أمي لم نبن اليوم قصراً في الجنة

اعتقدت أنني سمعتها بالخطأ


إلا أن الفتاة كررتها .. ثم وقف إخوتها إلى جانبها وأخذوا يرددون ما قالته
أختهم الصغيرة


رأت الأم الفضول في عيني فابتسمت وقالت لي : أتحبين أن تشاهدي كيف أبني قصراً
في الجنة أنا وأبنائي؟


فوقفت أراقب ما سيفعلونه

جلست الأم وجلس أولادها حولها .. أعمارهم تتراوح بين العاشرة إلى الثالثة ..
جلسوا جميعهم مستعدين ومتحمسين

بدأت الأم وبدأوا معها في قراءة سورة الإخلاص

قل هو الله أحد .. الله الصمد .. لم يلد ولم يولد .. ولم يكن له كفواً أحد

ثم كرروها عشر مرات

عندما انتهوا صرخوا بصوت واحد فرحين .. الحمد لله بنينا بيتاً في الجنة


سألتهم الأم وماذا تريدون أن تضعوا في هذا القصر؟

رد الأطفال نريد كنوزاً يا أمي .. فبدأوا يرددون لا حول ولا قوة إلا بالله ..
لا حول ولا قوة إلا بالله


ثم عادت فسألتهم

من منكم يريد أن يرد عليه الرسول صلى الله عليه وسلم السلام ويشرب من يده شربة
لا يظمأ بعدها أبداً

فشرعوا جميعهم يقولون : اللهم صلي على محمد وعلى آل محمد .. كما صليت على
إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد .. وبارك على محمد وعلى آل محمد .. كما
باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد


تابعوا بعدها التسبيح والتكبير والتهليل .. ثم انفضوا كلٌ إلى عمله .. فمنهم من
تابع مذاكرة دروسه .. ومنهم من عاد إلى مكعباته يعيد بنائها


فقلت لها كيف فعلتي ذلك؟

قالت أبنائي يحبون جلوسي بينهم ويفرحون عندما أجمعهم وأجلس وسطهم فأحببت
استغلال ذلك بأن أعلمهم وأعودهم على ذكر الله .. وما أعلمه لهم استندت فيه على
أحاديث لرسول الله صلى الله عليه وسلم حيث قال : ‏من قرأ ‏ ‏قل هو الله أحد ‏ ‏حتى
يختمها عشر مرات بنى الله له قصراً في الجنة

كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في حديث آخر : يا عبد الله بن قيس ألا
أدلك على كنز من كنوز الجنة ؟ فقلت بلى يا رسول الله ، قال : قل لا حول ولا
قوة إلا بالله

وقال عليه أفضل الصلاة والسلام : ما من أحد يسلم عليَّ إلا رد الله عليَّ روحي حتى
أرد عليه السلام


فأحببت أن أنقل لهم هذه الأحاديث وأعلمها لهم بطريقة يمكن لعقلهم الصغير أن
يفهمها .. فهم يروون القصور في برامج الأطفال ويتمنون أن يسكنوها .. ويشاهدون
أبطال الكرتون وهم يتصارعون للحصول على الكنز


تركتها هذه الأم وأنا أفكر في بيوتنا المسلمة .. على أي من الكلام يجتمعون؟
وماذا يقولون؟ وهل هم يجتمعون أصلاً؟ وأي علاقة تلك التي تنشأ بين الأم
وأبناءها عندما يجلسون يقرأون القرآن ويذكرون الله؟

هذه الأم ستثاب عندما يردد أحد أبنائها هذه الأذكار حتى بعد ممات الأم ..
وكأنها صدقة جارية .. وهي أفضل استثمار لها في الدنيا والآخرة

ملاحظة : لو لم تكن متزوجاً أو لم يرزقك الله بأولاد بعد .. فيمكنك ممارسة هذه
الأذكار مع نفسك من الآن

وتكثر من هذا الدعاء : رب هب لي من لدنك ذرية صالحة إنك سميع الدعاء

وكذلك : رب اجعلني مقيم الصلاة ومن ذريتي .. ربنا وتقبل دعاء

    الوقت/التاريخ الآن هو الأحد ديسمبر 16, 2018 12:14 pm