فصُـولٌ مِنَ الغُ ـرْبـَـة

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة
يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا ,, او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدى,, سنتشرف بتسجيلك
شكراً..عازف الأشجان
<body background="https://i.servimg.com/u/f26/15/66/40/64/wallpa12.jpg">
فصُـولٌ مِنَ الغُ ـرْبـَـة

المجموعة لكل السوريين المقيمين في المملكة وفي الخارج وربنا بيفرجها ويرجعنا بلادنا عن قريب يارب

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة أعزائي الزوار والأعضاء منورين منتدى فصُـولٌ مِنَ الغُ ـرْبـَـة منتدى التميز والأبداع ونتمنى ان نكون عند حسن ظنكم وننتظر مشاركاتكم ومساهماتكم ولأي أستفسار يرجى الأتصال بالإدارة

أبيات شعرية رائعة

شاطر
avatar
ibn.syr
المالك
المالك

العمر : 30
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : أعمال حرة
المزاج المزاج : معكر
عدد المساهمات : 549
النقاط: : 879
تاريخ التسجيل : 18/09/2010

أبيات شعرية رائعة

مُساهمة من طرف ibn.syr في الخميس ديسمبر 09, 2010 11:33 am

في الحلم والتسامح :للشريف الرضى.

وللحلم أوقات للجهل مثلها.............ولكن أوقاتي للحلم أقرب

يصول علي الجاهلون وأعتلي............ويعجم في القائلون وأعرب

يرون احتمالي غصة وبزيدهم.............لواعج ضغن أنني لست أغضب


وأبيات للإمام الشافعي :

يخاطبني السفيه بكل قبح.............وآسف أن أكون له مجيبا

يزيد سفاهة وأزيد حلما................كعود زاده الإحراق طيبا.


أبيات قيمة لابن المعتز في العلم والجهل:


سقام الحرص ليس له شفاء...............وداء الجهل ليس له دواء

وحلاوة الدنيا لجاهلها.....................ومرارة الدنيا لمن عقلا



أنَا أُمثولَةُ شَعْبٍ يأبى

أن يَحكُمَهُ أحَدّ غَصبْا..

و نِظامٍ يَحتَرِمُ الشَّعبا.

وَأنا لَهُما لا غَيرِهِما

سأُقَطِّرُ قَلبي أنغاما

حَتّى لَو نَزَلَتْ أنغامي

فَوقَ مَسامِعِكُمْ.. ألغاما!

شكرا أختي صليحة ولتزيدينا اقتباسات شعرية جميلة كروحك

avatar
ibn.syr
المالك
المالك

العمر : 30
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : أعمال حرة
المزاج المزاج : معكر
عدد المساهمات : 549
النقاط: : 879
تاريخ التسجيل : 18/09/2010

رد: أبيات شعرية رائعة

مُساهمة من طرف ibn.syr في الخميس ديسمبر 09, 2010 11:34 am

كيف يرى الشاعر المتنبي الجمال ؟؟

شيء به فتن الورى وهو الذي.............................يدعى الجمال ولست أدري ماهو

خلقت الجمال لنا فتنة........................................وقلت لنا: ياعباد اتقونا

وأنت جميل تحب الجمال.....................................فكيف عبادك لا يعشقونا

وما الحسن في وجه الفتى شرف له ..............إذا لم يكن في فعله والخلائق
avatar
ibn.syr
المالك
المالك

العمر : 30
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : أعمال حرة
المزاج المزاج : معكر
عدد المساهمات : 549
النقاط: : 879
تاريخ التسجيل : 18/09/2010

رد: أبيات شعرية رائعة

مُساهمة من طرف ibn.syr في الخميس ديسمبر 09, 2010 11:35 am


كيف يرى الشاعر نزار قباني الحب؟

الحب ليس رواية شرقية............بختامها يتزوج الأبطال
لكنه الإبحار دون سفينة.............وشعورنا أن الوصول محال

وكيف يراه مجنون ليلى ؟

أمر على الديار ديار ليلى..............أقبل ذا الجدار وذا الجدار
وما حب الديار شغفن قلبي..........ولكن حب من سكن الديارا

ومن مجهول ؟

أليس وعدتني يا قلب أني..........إذا ما تبت عن ليلى تتوب
فها أنا تائب عن حب ليلى.........فما لك كلما ذكرت تذوب
avatar
ibn.syr
المالك
المالك

العمر : 30
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : أعمال حرة
المزاج المزاج : معكر
عدد المساهمات : 549
النقاط: : 879
تاريخ التسجيل : 18/09/2010

رد: أبيات شعرية رائعة

مُساهمة من طرف ibn.syr في الخميس ديسمبر 09, 2010 11:37 am

السلام عليكم ورحمة الله

انتقيت لكم إخوتي هذه المرة أبياتا أجدها أكثر من معبرة عن موضوع أهمية مسئولية المرأة إلى جانب الرجل في هذه الحياة..

وهي من روائع أحمد شوقي :

نصيحة ملؤها الاخلاص صادقة.................والنصح خالصه دين وإيمان

والشعر ما لم يكن ذكرى وعاطفة.............أو حكمة فهو تقطيع وأوزان

ونحن في الشرق والفصحى بنو رحم.......ونحن في الجرح والآلام إخوان

إني لأعذركم وأحسب عبأكم...............من بين أعباء الرجال ثقيلا

وجد المساعد غيركم وحرمتم.............في مصر عون الأمهات جليلا

وإذا النساء نشأن في أمية ...............رضع الرجال جهاله وخمولا

هذا رسول الله لم.........................ينقص حقوق الأمهات

العلم كان شريعة.......................لنسائه المتفقهات

رضن التجارة والسيا.................سة والشئون الأخريات

ولقد علمت بناته.......................لجج العلوم الزاخرات

كانت سكينة تملأ الد................نيا وتهزأ بالرواة

روت الحديث وفسرت................آي الكتاب البينات

وحضارة الإسلام تن................طق عن مكان المسلمات

إن البنات ذخائر من رحمة.........وكنوز حب صادق ووفاء

والساهرات لعلة أو كبرة............والصابرات لشدة وبلاء

والباكياتك حين ينقطع البكا........والزائراتك في العراء النائي

والذاكراتك ما حيين تحدثا..........بسوالف الحرمات والآلاء



أليست معبرة ورائعة...!!!


دمتم بألف خير.
avatar
ibn.syr
المالك
المالك

العمر : 30
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : أعمال حرة
المزاج المزاج : معكر
عدد المساهمات : 549
النقاط: : 879
تاريخ التسجيل : 18/09/2010

رد: أبيات شعرية رائعة

مُساهمة من طرف ibn.syr في الخميس ديسمبر 09, 2010 11:37 am

السلام عليكم ورحمة الله

أبيات من روائع أبي العتاهية.... ألخصها في عبارة " إعط لنفسك قبل أن تسلب منك "

تأملوا معي إخوتي :

نعى عند ظل الشباب المشيب..........ونادتك باسم سواك الخطوب

فكن مستعدا لداعي المنون..............فكل الذي هو آت قريب

وقبلك داوى الطبيب المريض...............فعاش المريض ومات الطبيب

أنلهو و أيامنا تذهب.........................ونلعب والموت لا يلعب

عجبت لذي لعب قد لها.................عجبت ومالي لا أعجب

أيلهو ويلعب من نفسه..................تموت ومنزله يخرب

نرى كل ما ساءنا دائبا.................على كل ما سرنا يغلب

نرى الخلق في طبقات البلى.........إذا ما هم صعدوا صوبوا

نرى الليل يطلبنا والنهار..............ولم ندر أيهما أطلب

أحاط الجديدان جمعا بنا...............فليس لنا عنهما مهرب

وكل له مدة تنقضي....................وكل له أثر يكتب

وما زلت تجري بك الحادثات...........فتسلم منهن أو تنكب

ستعطى وتسلب حتى تكو..........ن نفسك آخر ما يسلب


فلنسارع قبل أن يفوت الأوان ولنترك أثرا طيبا لأنفسنا....
avatar
ibn.syr
المالك
المالك

العمر : 30
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : أعمال حرة
المزاج المزاج : معكر
عدد المساهمات : 549
النقاط: : 879
تاريخ التسجيل : 18/09/2010

رد: أبيات شعرية رائعة

مُساهمة من طرف ibn.syr في الخميس ديسمبر 09, 2010 11:40 am

بنت الأندلس لها أبيات شعرية :


قلبي لبعده يبكي أنينا ولم................... أجد لوصله في الدنيا سبيلا

همس العقل أيا قلب استكن واصبر........فما صبرك إلا بالله أقدر

أتحسب أني لا أعرف الصبرا................ماحيلتي إن كانت طاقته أكبر

بحثت وتأملت ولم أجد سره...............ودعوت ربي ليلهمني أكثر

كثيرة هي الصدفات عن اسمه........ولا أومن البتة بصدفة القدر

إيماني بالله وبابتلاءاته.................فها هو ابتلائي اليوم أبصر

النجم والإسراء وآيات أخرى...........تلمح الأرض التي منها حضر

قسما به ما فتنت بشخص الدنيا.......كما ضعفت للنفس الأبية الأغر

أسأل الله الدواء والشفاء .............من سقام لم أحسبه أبدا وعر

رضاك رضاك اللهم ربي.............أخشاه صفاء معك يكدر

عليك سلام الله نفس جافت.......ني ولم تدرك مابي من غمر

إلى أبيات أخرى ..دمتم جميعا بخير
avatar
ibn.syr
المالك
المالك

العمر : 30
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : أعمال حرة
المزاج المزاج : معكر
عدد المساهمات : 549
النقاط: : 879
تاريخ التسجيل : 18/09/2010

رد: أبيات شعرية رائعة

مُساهمة من طرف ibn.syr في الخميس ديسمبر 09, 2010 11:41 am

للشاعر سمير العمري من قصيدته الاخوة منهج :

من يدع الحب لا يؤذ المحبينا ولا يبدل بشهد الود غسلينا

ولا يقدم يدا بالعهد واهية وبها يقدم للاعداء سكينا

أما عن أبيات سمير العمري...

من يحب بصدق فهذا الحب يظهر عنه مهما خبأ ، هكذا طبيعة الإنسان، ومن يحب بصدق لا يِؤذي حبيبه..وقولي قول زهير ابن أبي سلمى:

الود لا يخفى وإن أخفيته..............والبغض تبديه لك العينان

أما أن يدعي فهذا أمر آخر من الأفضل له ألا يفعل ، هكذا يكون صادقا مع نفسه ومع الآخرين...وقولي أيضا هو قول الإمام الشافعي:

إذا لم يكن صفو الوداد طبيعة..........فلا خير في ود يجيئ تكلفا

وأما إن أوذيت بحب متكلف فأقول كما قال النابغة الحوري :

إذا جرحت مساوئهم فؤادي...........صبرت على الإساءة وانطويت
وجئت إليهم طلق المحيا .............كأني لا سمعت ولا رأيت

avatar
ibn.syr
المالك
المالك

العمر : 30
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : أعمال حرة
المزاج المزاج : معكر
عدد المساهمات : 549
النقاط: : 879
تاريخ التسجيل : 18/09/2010

رد: أبيات شعرية رائعة

مُساهمة من طرف ibn.syr في الخميس ديسمبر 09, 2010 11:43 am

من أجمل الأبيات التي تعجبني؛ أبيات من قصيدة العجم للطغرائي، وللفائدة سأورد القصيدة كاملة:

أصالةُ الرأي صانتني عن الخطلِ *** وحليةُ الفضلِ زانتني لدى العَطَلِ

مجدي أخيراً ومجدي أولاً شَرعٌ *** والشمسُ رَأدَ الضحى كالشمس في الطفلِ

فيم الإقامةُ بالزوراءِ لا سَكنِي *** بها ولا ناقتي فيها ولا جملي

ناءٍ عن الأهلِ صِفر الكف مُنفردٌ *** كالسيفِ عُرِّي مَتناه عن الخلل

فلا صديقَ إليه مشتكى حَزَني *** ولا أنيسَ إليه مُنتهى جذلي

طال اغترابي حتى حَنَّ راحلتي *** وَرَحْلُها وَقَرَا العَسَّالةَ الذُّبُلِ

وضج من لغبٍ نضوى وعج لما *** ألقى ركابي ، ولج الركب في عَذلي

أريدُ بسطةَ كفٍ أستعين بها *** على قضاء حقوقٍ للعلى قِبَلي

والدهر يعكس آمالي ويُقنعني *** من الغنيمة بعد الكدِّ بالقفلِ

وذي شِطاطٍ كصدر الرمحِ معتقل *** بمثله غيرُ هيَّابٍ ولا وكلِ

حلو الفُكاهةِ مرُّ الجدِّ قد مزجت *** بشدةِ البأسِ منه رقَّةُ الغَزَلِ

طردتُ سرح الكرى عن ورد مقلته *** والليل أغرى سوام النوم بالمقلِ

والركب ميل على الأكوار من طربٍ *** صاح ، وآخر من خمر الكرى ثملِ

فقلتُ : أدعوك للجلَّى لتنصرني *** وأنت تخذلني في الحادث الجللِ

تنامُ عيني وعين النجم ساهرةٌ *** وتستحيل وصبغ الليل لم يحُلِ

فهل تعينُ على غيٍ همتُ به *** والغي يزجر أحياناً عن الفشلِ

إني أريدُ طروقَ الحي من إضمٍ *** وقد حماهُ رماةٌ من بني ثُعلِ

يحمون بالبيض والسمر الِّلدان به *** سودُ الغدائرِ حمرُ الحلي والحللِ

فسر بنا في ذِمام الليل معتسِفاً *** فنفخةُ الطيبِ تهدينا إلى الحللِ

فالحبُّ حيث العدا والأسدُ رابضةٌ *** حول الكِناس لها غابٌ من الأسلِ

تؤم ناشئة بالجزم قد سُقيت *** نِصالها بمياه الغُنج والكَحَلِ

قد زاد طيبُ أحاديثِ الكرام بها *** مابالكرائم من جبن ومن بخلِ

تبيتُ نار الهوى منهن في كبدِ *** حرَّى ونار القرى منهم على القُللِ

يَقْتُلْنَ أنضاءَ حُبِّ لا حِراك بهم *** وينحرون كِرام الخيل والإبلِ

يُشفى لديغُ العوالي في بيُوتِهمُ *** بِنَهلةٍ من غدير الخمر والعسلِ

لعل إلمامةً بالجزع ثانيةٌ *** يدِبُّ منها نسيمُ البُرْءِ في عللي

لا أكرهُ الطعنة النجلاء قد شفِعت *** برشقةٍ من نبال الأعين النُّجلِ

ولا أهاب الصفاح البيض تُسعدني *** باللمح من خلل الأستار والكللِ

حبُّ السلامةِ يثني هم صاحبهِ *** عن المعالي ويغري المرء بالكسلِ

فإن جنحتَ إليه فاتخذ نفقاً *** في الأرض أو سلماً في الجوِّ فاعتزلِ

ودع غمار العُلا للمقدمين على *** ركوبها واقتنعْ منهن بالبللِ

يرضى الذليلُ بخفض العيشِ مسكنهُ *** والعِزُّ عند رسيم الأينق الذّلُلِ

فادرأ بها في نحور البيد جافِلةً *** معارضات مثاني اللُّجم بالجدلِ

إن العلا حدثتني وهي صادقةٌ *** فيما تُحدثُ أن العز في النقلِ

لو أن في شرف المأوى بلوغَ منىً *** لم تبرح الشمسُ يوماً دارة الحملِ

أهبتُ بالحظِ لو ناديتُ مستمعاً *** والحظُ عني بالجهالِ في شُغلِ

لعله إن بدا فضلي ونَقْصهمُ *** لِعينه نام عنهم أو تنبه لي

أعللُ النفس بالآمال أرقبها *** ما أضيق العيش لولا فُسحة الأمل

لم أرتضِ العيشَ والأيام مقبلةٌ *** فكيف أرضى وقد ولت على عجلِ

غالى بنفسي عِرْفاني بقيمتها *** فصنتها عن رخيص القدْرِ مبتذَلِ

وعادة السيف أن يزهى بجوهرهِ *** وليس يعملُ إلا في يديْ بطلِ

ماكنتُ أوثرُ أن يمتد بي زمني *** حتى أرى دولة الأوغاد والسفلِ

تقدمتني أناسٌ كان شوطُهمُ *** وراءَ خطوي لو أمشي على مهلِ

هذا جزاء امرىءٍ أقرانهُ درجوا *** من قبلهِ فتمنى فسحةَ الأجَلِ

فإن علاني من دوني فلا عَجبٌ *** لي أسوةٌ بانحطاط الشمسِ عن زُحلِ

فاصبر لها غير محتالٍ ولا ضَجِرِ *** في حادث الدهر ما يُغني عن الحِيلِ

أعدى عدوك من وثِقتْ به *** فحاذر الناس واصحبهم على دخلِ

فإنما رُجل الدنيا وواحدها *** من لايعولُ في الدنيا على رجلِ

وحُسن ظنك بالأيام معجزَةٌ *** فَظنَّ شراً وكن منها على وجَلِ

غاض الوفاءُ وفاض الغدر وانفرجت *** مسافة الخُلفِ بين القوْل والعملِ

وشان صدقكَ عند الناس كذبهم *** وهلْ يُطابق مِعْوجٌ بمعتدلِ

إن كان ينجع شيءٌ في ثباتهمُ *** على العهود فسبق السيف للعذلِ

يا وراداً سُؤر عيش كلُّه كدرٌ *** أنفقت صفوك في أيامك الأول

فيم اقتحامك لجَّ البحر تركبهُ *** وأنت تكفيك منهُ مصة الوشلِ

مُلكُ القناعةِ لا يُخشى عليه ولا *** يُحتاجُ فيه إلى الأنصار والخَولِ

ترجو البقاء بدارٍ لاثبات بها *** فهل سمعت بظلٍ غير منتقلِ

ويا خبيراً على الإسرار مطلعاً *** اصمتْ ففي الصمت منجاةٌ من الزلل

قد رشحوك لأمرٍ إن فطنتَ له *** فاربأ بنفسك أن ترعى مع الهملِ
avatar
ibn.syr
المالك
المالك

العمر : 30
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : أعمال حرة
المزاج المزاج : معكر
عدد المساهمات : 549
النقاط: : 879
تاريخ التسجيل : 18/09/2010

رد: أبيات شعرية رائعة

مُساهمة من طرف ibn.syr في الخميس ديسمبر 09, 2010 11:44 am

وإلى جميع من يهتم بالشعر أبياتا أخرى لهذا الشاعر الكبير عن مكانة العلم ...ومقاربة رائعة بين العلم والمال...مازالت هذه المقاربة تحضر نقاشات كثير من الناس الذين يصعب عليهم التفريق بين دور المال ودور العلم...فهناك من يفضل الاستثمار في المال..وهناك من يفضل الاستثمار في العلم...وصعب أن تجمع بينهما...

أنا عن نفسي أميل إلى الاستثمار في العلم أكثر من المال...وكل له رأيه ...




من قاسَ بالعلمِ الثراءَ فإنَّهُ .......في حُكمهِ أعمى البصيرةِ كاذبُ


العلمُ تخدمُه بنفسك دائماً ..............والمالُ يخدمُ عنكَ فيه نائبُ

والمالُ يُسلَبُ أو يبِيدُ لحادثٍ ...........والعلمُ لا يُخشَى عليه سالبُ

والعلمُ نقشٌ في فؤادِكَ راسخٌ ..........والمالُ ظِلٌّ عن فِنائِكَ ذاهبُ

هذا على الإنفاقِ يغزُرُ فيضُهُ ............أبداً وذلك حين يُنفَقُ ناضِبُ


    الوقت/التاريخ الآن هو السبت نوفمبر 17, 2018 2:50 am